أبجديات التدريب (1) – إعداد البيئة التدريبية

سلسلة من المقالات تعرض المهارات الأساسية في عملية التدريب

إعداد البيئة التدريبية

تلعب البيئة التدريبية دورا مهما و كبيرا في رفع جودة و كفاءة عملية التدريب ، و أغلب المدربين المبتدئين لا يعطون البيئة التدريبية حقها عند تصميم و تنفيذ برامجهم التدريبية مما يؤثر بشكل مباشر على فعالية البرنامج التدريبي من حيث تحقيقه لأهدافه في الأجل القصير ، كما يؤثر سلبا على سمعة المدرب في الأجل الطويل ، فما هو المقصود بالبيئة التدريبية ؟

البيئة كمفهوم عام هي كل ما يحيط بنا ، و عندما نربطها بالتدريب فإنها تعني كل ما يحيط بنا إثناء عملية التدريب ، و هي تشمل بذلك المكان و تجهيزاته المادية و مراعاة الجوانب النفسية و الراحة الجسدية للمشاركين و يمكن عرض ذلك في النقاط الرئيسية التالية :

اختيار المكان المناسب : و ذلك من حيث الحجم و الموقع ، و مدى توفر المواصلات منه و إليه ، و توفر المساحات المناسبة لتطبيق النشاطات الحرة و أماكن الاستراحة و الاستقبال و الانتظار و توفر مواقف للسيارات .

ترتيب المكان : من حيث توزيع المقاعد و أماكن الوسائل المساعدة و الأبواب و النوافذ و المكيفات و مراعاة ذوي الاحتياجات الخاصة في حال وجود مشتركين من ذوي الاحتياجات الخاصة .

و يعتبر ترتيب المكان و توزيع المقاعد مهم جدا و يفضل ان يكون على أحد الأشكال الظاهرة في الصورة و التي تؤدي إلي رفع نسبة المشاركة و ديمقراطية التدريب من خلال توزيع السلطة بشكل عادل بين المشاركين و المدرب .

Untitled

 

كما أنه من المهم جدا الأخذ في الاعتبار موقع الباب في صالة التدريب ، فمن الخطأ أن نجعل المدرب و معداته بالقرب من باب الصالة لأنه سيؤدي إلى التشويش على سير الجلسات عند خروج أو دخول أي متدرب و تؤدي إلي تشتيت أذهانهم من خلال مراقبتهم لما يحدث خارج صالة التدريب . و يكون التوزيع الصحيح بحيث نجعل ظهور مقاعد المشتركين الي الباب و يكون المدرب في الجهة المقابلة للباب بحيث يتمكن من السيطرة على النظام في الصالة و لا يتم تشتيت أذهان المشتركين .

مراعاة الراحة الجسدية و العوامل النفسية للمشاركين : من خلال التأكد من راحة المقاعد و ملاءمتها للجلوس لفترات طويلة ، و التأكد من إمكانية رؤية المشاركين لوسائل العرض و مستوى الإضاءة و توزيعهم بشكل عادل في فراغات المكان و العمل على تقليل مصادر الضوضاء قدر الإمكان و جعل الاستراحة و البوفيه في مكان مستقل عن مكان التدريب ، و التأكد من وجود دورات مياه صحية و نظيفة للجنسين و التأكد من نظافتها و توفر المياه بها و أماكن للصلاة و توفير المناديل و المياه الصحية و معدات الصحة و السلامة .

و لتقييم البيئة التدريبية يمكن الاسترشاد بالنموذج التالي و الذي قمت بتصميمه بحيث يعطيك متوسطا للتقييم و يكون المكان مقبولا متى ما تحصل على متوسط نهائي 3 من 5 نقاط ، كما انه يسلط الضوء على الجوانب التي يجب تعديلها و تحسينها او إضافتها للرفع من جودة البيئة التعليمية و فعاليتها و يكون النموذج على النحو التالي :

Page_1

و بشكل عام فإن المتطلبات الأساسية التي من الواجب توافرها لأية ورشة تدريبية يمكن عرضها في النقاط التالية :

1- صالة تدريب مناسبة من حيث التهوية و الإضاءة و الموقع و توزيع الأثاث ، تتسع لعدد 25 شخص مع مساحة حرة لتطبيق الأنشطة و ملحقة بمكان للاستراحات و دورات مياه صحية. (يفضل أن تكون ملحقة بمساحة مفتوحة كحديقة او شرفة لتطبيق بعض النشاطات في الهواء الطلق)
2- جهاز عرض تقديمي .
3- كمبيوتر محمول و طابعة ليزرية .
4- كاميرا للتوثيق .
5- جهاز مضخم صوت لعروض الفيديو (حسب الاستخدام) .
6- ميكروفون و إذاعة داخلية (حسب الحاجة) .
7- نظام إضاءة متدرج لاستخدامه في حالة العروض التقديمية ( يفضل و ليس ضروريا ) .
8- عدد 2 إلى 3 من اللوح الأبيض صغير الحجم حر الحركة .
9- أوراق فليب تشارت بيضاء .
10- خطاطات بألوان مختلفة .
11- أوراق A4  بيضاء و ملونة لاستخدامها في تطبيق النشاطات .
12- مواد لاصقة (شريط لاصق – العلكة اللاصقة (بلوتاق) – قصاصات الملاحظات اللاصقة ) .
13- أقلام جافة – أقلام رصاص – ممحاة – مبراة .
14- مواد التوزيع التدريبية و كراس نشاطات المشارك
15- شهادات المشاركة .
16- قلائد التعريف بالأسماء . (يكتب الاسم الأول بخط بارز و واضح للجميع)
17- حقيبة كبيرة أو صندوق بلاستيكي أو كرتوني لتجميع و حفظ مواد القرطاسية .
18- لوحة إعلانية متحركة وعلامات دالة لتوضيح مكان القاعة التدريبية و دورات المياه و مكان الاستراحة و مكان الصلاة.

 

روابط : 

تعليق واحد على

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.